chat-christian

السنكسار اليومى | الكتاب المقدس | افلام مسيحيه |عظات البابا شنوده | ترانيم يوتيوب | MP3| Clip | افلام القديسين | اخبار مسيحيه | موسيقى ترانيم | برامج مسيحيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شات الانبا تؤاضروس, دردشه مسيحيه ,دردشه الانبا تواضروس , شات اولاد المحبة

 

شاطر | 
 

 المؤامرات والاقتتال بين خلفاء الإسكندر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: المؤامرات والاقتتال بين خلفاء الإسكندر   الأربعاء يناير 11, 2012 6:51 pm


مدخل إلى سفريّ المكابيين - الأنبا مكاريوس الأسقف العام






المؤامرات والاقتتال بين
خلفاء الإسكندر














St-Takla.org Image:
Lysimachus of Thrace, 362(1)-381, marble bust

صورة في موقع الأنبا تكلا:
ليسيماكوس حاكم ثراكيا - 362/1 - 381
، تمثال
نصفي رخامي


و لكن الهدنة والاتفاق لم ينه المطامع على أية حال،
وكان الضحايا الأولى في ذلك
هم: من بقى من أسرة الإسكندر الأكبر، فقد قتل كاسندر اسكندر اكوس وأمه روكسانا بالسيف
وربما بالسم، وذلك بالرغم من الاتفاق
المبرم بين الأطراف، ولم يبق من نسل
الإسكندر الأكبر، إلاّ هرقل
ابنه وأمه برسين زوجة الاسكندر، ولكن كاسندر قتلهما أيضا، وذلك
عن طريق "بوليسيركون" نفسه سنة 309 ق.م. ما قتل أنتيغونوس
كليوباترا أخت الاسكندر أرملة ملك "الإبير"، فقد استدعاها بطليموس
ليتزوجها ظانا بذلك انه يزيد من مؤيديه، ولكن انتيغونوس قتلها
سراً سنة 308 ق.م. وهكذا لم تدم الهدنة سوى مدة قصيرة، إذ عاد
الجميع إلى الاقتتال، فقد حاصر ديمتريوس ابن أنتيغونوس أثنيا وفتحها،
وأقام فيها حكومة جمهورية، وأعد أسطوله لمحاربة بطليموس
فانتصر عليه في موقعة حربية أخذ بها سلامينا، ومن سمى نفسه ملكاً وكذلك سمى إبنه ديمتريوس، فقلده بقية الولاة في الجهات الأخرى،
فقد سمى بطليموس نفسه ملكاً في
مصر، وكذلك ليسيماخوس في ثراكية، وكاسندر في


مقدونية،
وأخيراً تحالف كاسندر وبطليموس وليسيماخوس وسلوقس، ضد أنتيغونوس في سنة 302 ق.م. فدارت معركة فاصلة بينهم سنة
301 حيث قتل فيها ديمتروس، واقتسم الملوك المملكة:



1.
فأخذ ليسماخوس اسيا
الصغرى حتى جبال طوروس مضافة إلي ثراكية.



2.
وأما سلوقس فاخذ سورية الشمالية وما بين
النهرين وما شرقيها حتى الهند.



3.
وأخذ بطليموس
اليهودية وفينيقية أي سورية الجنوبية حتى عكا إلى
مصر وما يليها.



4.
وبقى كسندر في
مملكته إضافة إلى ما يسترده من بلاد اليونان، ثم أخذ صقلية لأخيه




و أصبحت الممالك
اربعة كما تنبأ عنها دانيال النبي.








و رأى بطليموس أن ضمّ
اليهودية إلى ولايته سوف يقى
مصر الكثير من المخاطر، فأرسل نكانور
إلى سورية بجيشين برى وبحرى، فهزم "لاوميدون" وأخذه أسيراً
وفتح
المدن الساحلية، وأصبحت سورية تحت سلطانة ولم يتحرك بقية الولاة
تجاه ذلك، ولما حاول اليهود مقاومة بطليموس تعاطفاً مع لاوميدون،
هاجمهم بطليموس وحاصرهم طويلاً، ولكنه مع ذلك لم يفلح في فتح
أورشليم، ولما علم بموضوع السبت من حيث امتناع اليهود عن الحرب
فيه، حاربهم وانتصر عليهم (كما سبق الإشارة) وعند ذلك هادنه
اليهود واخلصوا له.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المؤامرات والاقتتال بين خلفاء الإسكندر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
chat-christian :: الكتاب المقدس|Holy bible :: تفسير الكتاب المقدس العهد القديم - Interpretation of the Scriptures of the Old Testament :: تفسير الأسفار القانونية الثانية-Legal interpretation of the second travel-
انتقل الى: